٢١ مارس. أفكار الرابعة صباحًا.

شارك الجميع مشاعرهم التي خلفتها أحزانهم من وراءها، داخل حضن واحد. بدا الأمر كمشهد سيريالي. الجميع يبكي بطريقة هستيرية. تحول البعض إلى بالونات هوائية تطفو في الهواء بعد الإنتهاء من البكاء.

مشاركة المشاعر مع الأخرين:

أذكر أول مرة تحدثت فيها. بعد 10 سنوات.. الوقت يمضي بسرعة. لا يهم يجب أن أتحدث. شعرتُ بالخجل الشديد من نفسي. ولكني كنت كورق الفقاعات الهوائية. أحدهم يمسك الورق بين يديه، ويفقأ فقاعة وراء الأخرى.. وطوال الحديث، تفقأ الفقاعات.. لا أذكر مالذي قلته. كلما علا صوتي، فقأت فقاعة أكبر.. وفي نهاية الحديث الطويل، المليء بالدهشة. قلت: هذا سر. وأنا أعرف بأن لا أسرار لكلمات مرت في الهواء.. وخرجت من الحلق. وسقطت في الأذان المستمعة. لا سر. لكنني تحدثت. وأخرجت مشاعر كثيرة في جلسة واحدة. وأصبح بإمكاني التنفس. والبكاء.

الأمر كثير. حمل ثقيل. عدد لي المشاعر التي يمر بها الشخص في لحظات الغبط والحزن وكل اللحظات التي يمر بها؟. كثيرة، لا تعد ولاتحصى. ثمة مشاعر لم تفهم بعد. ثمة مشاعر لم تعرف بعد.

حديث عن التعبير عن المشاعر بدون محظورات:

أنا الأن أتفهم.

الحجر الصحي:

مر أسبوع عن بداية الحجر الصحي، لم يتغير عليّ شيء. لكني أريد إستخدام الكلمة كالأخرين.. وأريد التذمر من الملل كالأخرين.. حجر صحي. حجرٌ وصحّي.. أي صحة يتحدثون عنها تحديدا؟ لا أذكر بأن أحدا قال لي سابقا، بأن بقائي في المنزل لعدة أشهر من دون الخروج يسمى بالحجر الصحي! ماهذا الغباء..

الحجر الصحي = لحظات تكوّر على النفس.

الشارع هاديء، أمر غير معتاد. سيء للغاية. هاديء، إلا من صوت الريح. وسيارة الشرطي التي تمر جيئة وذهابا. هاديء بطريقة مزعجة.

مشاهدة فيلم وثائقي:

شاهدت فيلما وثائقيا اليوم، قرر الاخوة الذهاب في رحلة سير طويلة تكريما لأخيهم الذي إنتحر منذ مايزيد عن عشرة أعوام.

الهدف: التحدث عن الحادثة وعن الذكريات التي يشاركونها مع أخيهم.

التحدث. ومشاركة المشاعر. همم، بدا الأمر مألوفا.

الألم، ومايليه من مشاعر الفقد:

لن تتجاوز ذلك. لا يمكنك، ولكنك ستتعايش معه. يجب أن تتعايش معه. كُنت هناك، والآن أنا هنا. يجب أن لا تفقد الصلة الحميمية بالألم في قلبك، ولا تفقد ذكرياتك مع من تحب. وألا تتجاهل وأن تُنكر وجودها. ستمضي، لكن معها وبها. لا تعتمد على الوقت. بل على نفسك. وخذ من الوقت ماتشاء، ولكن لا تتوقف. إتصل بما تملكه في داخلك. وتحدث. حاول.. حاول أن تتحدث.

إقتباس:

كُن جسورًا، ولكن معتدلًا في حزنك. وحينما يبدأ الحزن بالسيطرة عليك، اثبت.. واغلق عينيك. تنفس. واسمع صوت خطواتي في قلبك. لم أرحل. ولكنني أسير داخلك.

نُشر بواسطة Amina Subaihi

أكتُب كل مايُثير دهشتي وإهتمامي هُنا في عالمي الخاص، الكثير من القصص والمواضيع والشعر أيضًا. لا تنسوا إبداء أرائكم لي عبر البريد الإلكتروني: aminqs.assubihi@gmail.com :)

4 آراء على “٢١ مارس. أفكار الرابعة صباحًا.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: