شُكرا ديل كارينجي , Thank you Dale Carnegie

قياسي
بسمِ الله الرحمَن الرحيمْ ~ 🙂


شكرا ديل كارينجي , نعم شكراً وألف شُكراً , علي كتابك الرائع الممتع للقراءة ” دعْ القلق و إبدأ بالحيـاه ” …

رغم أنني في 17 و مقبله علي 18 إلا أن القلق كان يسكنني بشكل كبير , لطالما كان القلق صاحبا لي في حياتي , و كان القلق يؤرقني و يقتلني , و شعرت بإزدياده عندما تخرجت من الثانويه , لأنه يجب عليا الأن ان اختار مستقبلي و ماذا أريد أن أكون في المستقبل ,  لا أخفي عنكم بأن العامل المساعد للقلق الذي يساورني دائما , هو الأوضاع الراهنه في بلادي ” ليبيا ” . 

ثلاثة أعوام من عمري مضت و القلق يأكلني شيئا فـ شيئا , منذ ان دخلت للثانويه  و أنا أفكر فيما أريد و مالا أريد ؟ , وماذا سيكون مستقبلي ؟ , لا أخفي عنكم بأن المستقبل لم يكن أحد اسباب قلقي المستمر , بل كل شيء يحدث لي كان يسبب لي القلق , إبتدائا من إستيقاضي في الصباح وتفكيري فيما سيحدث لي و إنتهائا بـ مرحلة ماقبل النوم التي أبقى مستيقظة فيها ظنا منّي انه الأرق و لكن تبّين لي بأنه القلق .

يصيبني القلق دائما فيما سيقوله الناس عنّي ان فعلت هذا و تركتُ ذاك , و ما إذا كان كلامي مناسبا أم لا , يثيرني القلق بمجرد التفكير فـي ما إذا كنت صالحه لأن أصبح طبيبه أم لا ؟ في الحقيقه يصيبني القلق في كل شيء كللللل شيء :”| 

سألتني إحداهنّ مرّة : What do you want to be in the Future ? 
إنتابني الصمت بينما هي كانت منتظره الإجابه فورا ._. أردت أن أقول لها بأنني لا أعرف و مازلت متردده , و لكن بدلا من ذلك قلت لها : I want to be A doctor 🙂  

في ذلك الوقت لم أكن متأكده من ذلك و لكن الآن بعدما قرأت هذا الكتاب أدركت بأنني على صواب ! : )
حمقاء أنا لتضيعيي ساعات و شهور و سنين في التفكير في أشياء لم تحدث بعد و لعلها لن تحدث أبدا …
ديل كارنيجي  أنقذني بكتابه بعدما كنت غارقة في البؤس  و التعاسه و التشائم , فعند قرائتي لهذا الكتاب أدركت بأنه يلتمس جزءا كبيرا منّي , قرائتي لقصص أشخاص كثر قهروا القلق قبل ان يقهرهم  ملهمةُ جداً . 


ما تعلمته من كتـاب “ دع القلق و إبدأ بالحياه ” للكاتب الأمريكي “ ديل كارنيجي ” : 

1- إشغل وقتك فيما تحب حتّى لا تبدأ بالتفكير في التوافه ويبدأ القلق بأكل دماغك ,
إنّ الفراغ هو الطريق الوحيده المؤديّه بك إلي القلق , سدّ هذه الطريق .
2- لا ضير من الفشل  في تخصص ما , فهنالك فرص كبيره أخرى إبحث عنها و إبدأ من جديد .
3- إبدأ يومك بإبتسامه , كن سمحا طيب القلب تقبل كل شيء مهما كان , تغاضى عن ما يقوله الناس عنّك , فـ لا تنسى بأنك إذا نجحت أو فشلت سيتحدث الناس عنك في كلتا الحالتين . 
4- مهما أصابك الضر و الهم و الكدر و السقوط من القمّه تذكر بأن هنالك ربُ يرعاك فوق السماء أسجد له وأعبده وتضرع له , و تذكر بأن مهما حكُمت ستفرج بإذنه .
5- كن أنت المشرف علي مصنع السعاده الخاص بك و لا تجعل أحدا يرأسه غيرك . 
6- طبّق وصفة ويليس كاريير السحريه للتغلب على القلق مفيده جدا ورائعه بإتباعك هذه الخطوات : 
أ – إسأل نفسك : ماهو أسوأ مايمكن أن يحدث لي ؟ 
ب – هيء نفسك لقبول أسوأ الإحتمالات ! 
ج – ثمّ إشرع في إنقاذ ما يمكن إنقاذه . 


إنني أنهي قراءة هذا الكتاب و أنا في أشد السعاده و الحماسه لإستقبال كل شيء تقدمه لي الحيـاه , سواء كان جيدا أم سيئا , و على يقينِ تام بماذا أريد أن أكون في المستقبل و ماهي أحلامي و طموحي , سأظل متفائله دائما و أعقد معاهدة صلح جديده مع الأمل عساها أن تدوم . 


شكراً ديل كارنيجي إنني ممتنة لك حد الإمتنان
 Thank you Dale Carnegie and Rest in Peace !

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s