هلوسات خلال إنقطاع التيار الكهربي .

( كل شيء هُنا في بنغازي يثير الغثيان ، الشوارع ، الغاز ، الهواء ، طوابير الخبزة ، الأمل ، الخوف ، الموت ، التفجير ، علبة العصير الفارغة ، الممرات الضيقة ، إشارات المرور ، الأطفال الذين يتجمعون صباحا لللعب بدلا من الذهاب إلى المدرسة ، إنتظار اللحظات الحاسمة ، سقوط الصواريخ ، اللامبالاةمتابعة قراءة “هلوسات خلال إنقطاع التيار الكهربي .”

هلوسات أمام اللوندينو *

بعد شرائنا لغسالة الصحون ، إكتشفت أمر مهم للغاية ، أن تفكيري بدأ ينقص شيئا فشيئا ، و أن الكتابة بالنسبالي أصبحت شيء سنوي يأتي بمحض الصدفة . حتى الأغاني ، ماعدت أستمتع بها ، يمكن الشيء الوحيد الحلو في غسالة المواعين ، هو توفيرها للوقت ، لكنّي لا أريد أن أوفر الوقت في الموسيقىمتابعة قراءة “هلوسات أمام اللوندينو *”

هلوسات أمام الفرنيلّو

في الآونة الأخيرة ، و في المرحلة التقشفيّة للغاز ، التي تمر بها مدينتنا الحبيبة بنغازي ، أصحبت الحياة صعبة جدا ، صحيح أن الآلات الكهربائية كثرت بشكل عجيب و رهيب ، لكن الغاز هو الغاز ، يسوى الآلات الكهربائية كلهن . #ياعلم . مع الحفاظ و الإقتصاد بمبمة الغاز التي نمتلكها ، و صدورمتابعة قراءة “هلوسات أمام الفرنيلّو”

يوميات ربّة بيت إلاّ .

من جواجي  الخيال . في العالم الموازي . لا ظلم , لا قهر , لا إضطهاد , لا عنجهيه , لا جرائم حرب . * وتقُول لي بأننا في منزلنا لا نعترف بصباح الخير و مساء النور , فيومنا يبدأ بهذه الأسئلة , وينتهي بالأجوبة , أفعالًا وليس أقوالًا . على من المطبخ اليوم ؟متابعة قراءة “يوميات ربّة بيت إلاّ .”

شخصيات ساهمت في تربيتنا

طبعا التدوينة هذي تحكي على بعض الشخصيات الخرافية التخويفية و الأساليب الإرهابية السيريالية التي كانت تستخدم ضد الأطفال منذ الصغر … لا لا أكيد ما بالغتش في الموضوع ، خاصة في كلمة إرهابية . أعيد و أكرر بأنها بعض الشخصيات ، و مش متعمقه في الموضوع واجد و كتبته من وجهة نظري فقط لا غيرمتابعة قراءة “شخصيات ساهمت في تربيتنا”

البلكونة …

قبل أن تبدأ بقراءة هذه التدوينه , وُجب عليك ألا تستغرب بتاتا من أنّ هنالك أطفال قضوا طفولتهم في بلكونة  و ألا تستخدم أدوات السؤال , لماذا؟ , و مالذي حصل؟ … إلخ , و ألا تشفق علينا .! فهمت و اللا نعاود من جديد ؟ البلكونه , كلما قال أحد هذه الكلمه أشعر بالحنينمتابعة قراءة “البلكونة …”