يوميات ربّة بيت إلّا ” الجُزء الثاني ” …

ردد ورائي : شكرًا شكرًا شكرًا أيوه أعدها للمرّة الثانية . بماذا أحسست ؟ هل نقص وزنُك ؟ هل تقيئت غداءك ؟ هل إتسّع ثُقب الأوزون ؟ ردد ورائي : سلمك طيّابة سلمك طيّابة سلمك طيّابة أعدها للمرّة الثانية . بماذا أحسست ؟ هل إنكسرت يدك ؟ هل نقصت كرامتك ؟ هل إنهارت الجبال الجليديةمتابعة قراءة “يوميات ربّة بيت إلّا ” الجُزء الثاني ” …”

يوميات ربّة بيت إلاّ .

من جواجي  الخيال . في العالم الموازي . لا ظلم , لا قهر , لا إضطهاد , لا عنجهيه , لا جرائم حرب . * وتقُول لي بأننا في منزلنا لا نعترف بصباح الخير و مساء النور , فيومنا يبدأ بهذه الأسئلة , وينتهي بالأجوبة , أفعالًا وليس أقوالًا . على من المطبخ اليوم ؟متابعة قراءة “يوميات ربّة بيت إلاّ .”

شخصيات ساهمت في تربيتنا

طبعا التدوينة هذي تحكي على بعض الشخصيات الخرافية التخويفية و الأساليب الإرهابية السيريالية التي كانت تستخدم ضد الأطفال منذ الصغر … لا لا أكيد ما بالغتش في الموضوع ، خاصة في كلمة إرهابية . أعيد و أكرر بأنها بعض الشخصيات ، و مش متعمقه في الموضوع واجد و كتبته من وجهة نظري فقط لا غيرمتابعة قراءة “شخصيات ساهمت في تربيتنا”

البلكونة …

قبل أن تبدأ بقراءة هذه التدوينه , وُجب عليك ألا تستغرب بتاتا من أنّ هنالك أطفال قضوا طفولتهم في بلكونة  و ألا تستخدم أدوات السؤال , لماذا؟ , و مالذي حصل؟ … إلخ , و ألا تشفق علينا .! فهمت و اللا نعاود من جديد ؟ البلكونه , كلما قال أحد هذه الكلمه أشعر بالحنينمتابعة قراءة “البلكونة …”