مشكلة عويصة .

محادثة

الواحد فينا ، يوصل لمرحلة في عمره يتوقف عن إستقبال شكاوي غيره ، مستكفيًا بما أستقبله في السابق ، مراجعًا إيّاها … متأملا فيها .
و أحيانا يفكّر في لصق ورقة على جبهته مفادُها : هذا المواطن توقف عن الإستماع للشكاوي و التذمّر المستمر ، الرجاء التجاهل ، أو التحدث معه في مواضيع أخرى .
أو مثلًا يعني :
هذا المواطن في إجازة الأن ، عد بعد الحرب .
أو :
هذا المواطن سئم هرائكم ، و إكتفى بثرثرتكم ، و يحتاج لمن يستمع إليه الأن .
أو :
هذا المواطن إنفجر كفقاعة صابون ، تلاشت ذراتها في الهواء ، و حملتها لليابسة ، حيث اللا أحد .

لكن مالحل إذا كان الشخص الذي يريد الشكوى ، وُجب عليك الإستماع له ، و إن كانت الشكاوي مكررة ، و إن لم تستمع فإن القيامة ستقوم ؟
حسنًا . بعيدا عن لصق الورق ، لماذا لا يمكننا تخصيص أوقات معينة للشكاوي ، فمثلا : الواحد منا لا يُحب طرح المواضيع و التذمر و الشكوى في الصباح .
الصباح هو بداية اليوم ، هو ما سينتهي عليه هذا اليوم ! كيف لي أن أدعهم يفسدونه علي بشكواهم .
هذي في حد ذاتها مشكلة ، و لازم يعالجوها برضو .