غارسيا لوركا / الأسبوع الرابع من الحجر.

بجانب رأسي، يرقد لوركا داخل ديوانه، الصديق.. رفيق ضحك الطفولة والريف، أول قراءاتي، و من أخذ بيدي إلى إسبانيا، ومرّ بي في شوارعها، ودعاني لحضور مراثي مصارع الثيران التي تقام في المقاهي كل ليلة.. فعلى الرغم من مرور السنوات، والتغيرات التي طالت ذائقتي في الشعر، إلا أن وأثناء سؤال أحدهم لي “لمن تحبّي أن تقرأي من الشعراء” يرقص فيدريكو غارسيا لوركا خارجًا من فمي، كأول إسم لمن أحب. متمركزا في ذاكرتي، شاهدة على موته كما شاهدها عماد أبو صالح من بين الأحراش.. ولكنني مثله، “لم أجرؤ على إنقاذه، مع أنه أعزّ أصدقائي“.

أهدتني صديقتي العام الماضي من شهر فبراير، مجموعة كُتب تضمنها ديوان لوركا “الديوان الكامل” ترجمة خليفة التليسي، ربما تحدثت عن الأمر كثيرًا، ولكنّي سأتحدث عنه ماسنحت لي الفرصة للتحدث، وسأستمر في الحديث عنه طيلة حياتي.

شكرًا للأبد خديجة. فلقد منحتني الفرصة للتقرب أكثر من أحد الشعراء المفضلين إليّ.

وعلى الرغم من أنهم “أخرسوه برصاصة” إلّا أنه يبدو لي لا يكفّ عن الكلام والغناء كلما فتحت الكتاب. يغنّي عن الحرية، و القمر والموت.. يغنّي للأزهار وبالأزهار، ويبجل اللوحة السماوية نهارًا وليلًا.. يتبع صوت صفير الرّيح الذي يقوده للمجهول، بلا كلل أو ملل.

غناء لوركا.. أبديّ.

بداية الأسبوع الرابع من “الحجر الصحّي” كما يسمونه. لا أحب التسمية المتداولة. هل أخترع مسمى جديد خاص بي؟.. لا داعي للتذاكي. ربما سأكتفي بقوله على مضض. “ليس لدينا وقت، ليس لدينا وقت”. بدا اليوم غريب، وعلى مللٍ إلتقطت ديوان لوركا الذي يتوسط عامود الكتب المرتبة على الكومودينو، وبدأت بالقراءة، ربما أجد شيئا يملأني بالحياة قليلا.. أثناء القراءة، وعند قصيدة “أقصوصات الريح الثلاث” عدّلت جلستي، وإنتبهت لكتابة، ذكر فيها هدوء الريح، والوقت، وإختفاء شيء ما على غير المعتاد. أخرجت قلم الحبر الجاف وكتبت بجانبه، مستسمحةً إياه عما سيحدث قريبا.

نص من قصيدة أقصوصات الريح الثلاث.

ريحٌ هادئة
في الثامنة مساءً
بداية الأسبوع الرابع من الحجر
بلا طيُور..
-لوركا بتصرّف ❤

كتب لوركا النص قائلا “أريد أن أترك في هذا الكتاب قلبي كلّه” كان الرد بصوت خافت “أنا أيضا”.

نُشر بواسطة Amina Subaihi

أكتُب كل مايُثير دهشتي وإهتمامي هُنا في عالمي الخاص، الكثير من القصص والمواضيع والشعر أيضًا. لا تنسوا إبداء أرائكم لي عبر البريد الإلكتروني: aminqs.assubihi@gmail.com :)

لا توجد آراء بشأن "غارسيا لوركا / الأسبوع الرابع من الحجر."

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: