أولئك الذين

قياسي

تقول لي فاطمة بأنها تستغرب كثيرا بعض أنواع البشر !

أولئك الذين لا يبحثون إلا عن الحس و العرايك , ولا يكتفون بالصوت الواطي , بل من الضروري أن يتحدثوا بالصوت العالي , حتى تشعر بأن طبلتا أذنك تريدان أن تنفلقان , ستكون محظوظا إذا لم تنفلقا حقا !

أولئك الذين وهم على فراش الموت , يبتسمون لك و يضحكون , يخفون جراحهم و ويخفون الآلم , حتى لا تبدأ بالتشفّي بهم , هذا ماهم يظنونه , ولكن في الواقع وقتك لا يسمح لك بأن تتشفى فيهم … تقول خالتي حاجتين مافيهنش شماته ” المرض و الموت ” .

أولئك الذين ما إن يتعافوا حتى تبدأ علامات التكشير على وجوههم , رسائل مشفرة بحركات الوجه يرسلونها لك حتّى تغادر المكان .

أولئك الذين ما إن تغادر مجلسهم حتى يبدأون بالتحدث عنك , لا تاركين صغيرة و لا كبيرة .

أولئك الذين ينظرون لك من أسفل القاع , حاسدينك لما وصلته إليه .

أولئك الذين قد يلفّون العالم بحثا عن الحس , يتشمتون في الناس ما إن تصبهم مصيبة , يظنون أن الله فضلهم عن العالمين , قديسين , منقيين من الأخطاء , مغشيّة قلوبهم , معميّةٌ أبصارهم … إلخ

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s